العناية والجمالالعناية بالبشرة

أسباب جفاف الجلد مع 7 علامات تدل على الإصابة بالجفاف

أبسط أسباب جفاف الجلد داخليًا يرجع إلى انخفاض كمية الدهون الحرة المتلقاه في النظام الغذائي وعدد من العوامل الفيزيائية الأخرى؛ الكيميائية والبيئية حيث يعرف معظمنا مدى أهمية مياه الشرب لصحتنا العامة، من مساعدة الجسم على العمل بشكل صحيح إلى تنظيم درجة الحرارة وهضم الطعام والحفاظ على صحة العقل بشكل عام، لكن ماذا يحدث لجسمنا إذا لم نشرب كمية كافية من الماء؟ يقول خبير التغذية كريس بيلي: “في العادة ، تتكون أجسامنا من 60 في المائة من الماء”، يُنصح بشرب 8 أكواب من الماء يوميًا، لكن هذه الكمية المحددة لم تثبت علميًا، ولمعرفة أهم طرق علاج جفاف الجلد وأسبابه الشائعة تابع معنا هذا المقال.

أسباب جفاف الجلد

أسباب جفاف الجلد
أسباب جفاف الجلد

شرب كمية كافية من الماء ضروري لصحة جيدة خاصًة لبشرتنا، حيث أن الجلد عضو وخلاياه مثل خلايا الجسم الأخرى مصنوعة من الماء و بدون الماء لا يمكن للأعضاء بالتأكيد أن تعمل بشكل جيد، إذا لم تحصل بشرتك على كمية كافية من الماء، فإن هذا الجفاف سيؤدي في النهاية إلى الجفاف وتقليل المرونة وتقشر الجلد، “طبيب الأمراض الجلدية الدكتور جاستن هيكستال يقول: الماء له تأثير كبير على بشرتنا.

إذا كان جسمنا يعاني من الجفاف، فإنه يظهر على بشرتنا ويجعلها جافة وغير مرنة وقشرية، لذلك إذا كانت البشرة جافة وحساسة بشكل طبيعي  فعليك دائمًا ترطيب الجسم قدر الإمكان يزداد فقدان الماء عند التهاب الجلد أو الأكزيما أو الصدفية، بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من التهاب الجلد الشديد والشديد، فإن الجفاف يمثل مشكلة خطيرة للغاية.

ويجب عليهم بالتأكيد التفكير في الحصول على كمية كافية من الماء، تعتبر معالجة الجفاف مهمة جدًا لأولئك الذين يعملون لساعات طويلة في الهواء الطلق أو في مكتب ساخن، قد يكون كريم البشرة الجيد قادرًا على تخفيف بعض جفاف الجلد والتهابه، لكن لا شيء مثل الكثير من الماء والفواكه والنوم المناسب يمكن أن يعيد إشراق البشرة الحقيقي يمكن لأي شخص أن يعاني من جفاف الجلد في بعض الأحيان، عندما يجف الجلد يفقد مرونته وتظهر عليه خطوط وخطوط ، وتصبح الدوائر الموجودة تحت العين أكثر بروزًا ويخرج الجلد عن شكله الطبيعي، هذا بينما يجب أن يكون الجلد مشعًا بشكل طبيعي.

من خلال اختبار بسيط، يمكنك اكتشاف أن بشرتك جافة، للقيام بذلك اضغط على ظهر يدك وانتظر بضع ثوان، ثم حرر الجلد إذا انجذبت فجأة إلى تناول الشوكولاتة والحلويات، فقد يصاب جسمك بالجفاف وإذا عاد الجلد المتجعد إلى حالته الأصلية بسرعة فلا مشكلة لديك أما إذا تم تنعيم البشرة لمدة تزيد عن خمس ثوانٍ، فهذا يشير إلى أن جسمك قد هجر مما يعني أن بشرتك وجسمك مصابان بالجفاف ومن أهم أسباب جفاف الجلد سنذكرها لككم في الفقرات التالية.

أقرأ أيضًا:فوائد زيت اكليل الجبل للبشرة من خلال وضع 3 قطرات

يصبح فمك جافًا

إذا كنت دائمًا عطشانًا، فمن المحتمل أنك تعاني من مشكلة “جفاف الفم” يحدث عندما لا ينتج الفم ما يكفي من اللعاب، يعتبر جفاف الفم علامة من أهم أسباب جفاف الجلد، ويقول الخبراء إنه لمنع مثل هذه المشاكل يجب أن تشرب حوالي لترين أي ما يعادل ستة إلى ثمانية أكواب من الماء يوميًا، نتيجة لذلك من الأفضل دائمًا أن يكون لديك زجاجة ماء في يدك حتى تتمكن من تناول رشفة منها.

رائحة النفس السيئة

رائحة الفم الكريهة لها عدة أسباب من تسوس الأسنان ولويحة اللثة والعدوى إلى مشاكل الجهاز الهضمي والتهابات الجيوب الأنفية يمكن أن تسبب رائحة الفم الكريهة، بالإضافة إلى هذه العوامل يؤدي نقص اللعاب أيضًا إلى حدوث هذه المشكلة بهذه الطريقة من خلال عدم إفراز كمية كافية من اللعاب، كما يزيد إنتاج البكتيريا في الفم ويصبح عاملاً من عوامل رائحة الجسم ويعتبر من أهم أسباب جفاف الجلد.

تصبح عيناك جافة

العيون جزء حساس وضعيف من الجسم، وأي تغير كبير مثل الجفاف له تأثير مباشر عليها لذلك يعتبر جفاف العين من أسباب جفاف الجلد، فإذا لم تشرب كمية كافية من السوائل وكان جسمك غير رطب، فلن تفرز العين ما يكفي من الدموع إذا كانت عيناك تحترقان أو تشعر بأي إزعاج في عينيك، فمن الأفضل أن تستهلك المزيد من الماء لأن جسمك أكثر عرضة للإصابة بالجفاف.

أنت لا تتعرق

مما لا شك فيه إذا لم يكن لديك ماء كافٍ في جسمك، فلن تتعرق إذا لاحظت أنك لا تتعرق، فكن حذراً قليلاً لأن عدم التعرق ليس خبراً جيداً ويظهر أن جسدك مهجور ويعتبر شائع من أسباب جفاف الجلد.

 رأسك يؤلمك

أسباب جفاف الجلد
أسباب جفاف الجلد

في الصيف يشكو الكثير من الناس من الصداع ويلومون ضوء الشمس، لكن هذا الاعتقاد خاطئ، دماغنا محمي بطبقة سائلة عندما تكون مصابًا بالجفاف فإن هذا يغطي التجاعيد ويسبب الصداع، قبل تناول المسكنات لتخفيف الآلام اسأل نفسك عما إذا كنت تشرب كمية كافية من الماء أم لا.

رأسك مرتبك

عندما تنخفض سوائل جسمك وينخفض ​​ضغط الدم، يبدأ في الدوران فيعتبر هذا من أسباب جفاف الجلد.

تصبح ضعيفًا

قلنا إن جسمنا يتكون من 60 إلى 65٪ من الماء، وإذا لم تحصل على ما يكفي من هذا الماء، فإن كمية سوائل الجسم ستنخفض وسيؤدي فقدان السوائل أيضًا إلى إضعاف وظيفة أعضاء الجسم نتيجة لذلك، يسود الشعور بالضعف كيانك كله.

أسباب تفاقم الجلد

يرجع هذا إلى انخفاض كمية الدهون الحرة المتلقاة في النظام الغذائي وعدد من العوامل الفيزيائية الأخرى؛ العوامل الخارجية الكيميائية والبيئية هي:

 تطهير الجلد

أي منظف ينظف البشرة تمامًا ويصدر صوت هسهسة بسبب ملامسة جلد اليد للمنطقة المغسولة يسبب جفاف الجلد، يمكن للصابون أيضًا أن يسبب ضررًا لاحتوائه على القلويات ويتلف الطبقة الواقية للطلاء مثل دهون الماء ويزيلها من سطح البشرة ويعرض الطبقة المقترنة من الجلد للخطر.

يؤدي خفض مستوى حماية الطبقة القرنية إلى تقليل محتواها من الرطوبة، يمكن أن تكون عوامل التطهير القلوية الأخرى، مثل رغوة التنظيف والمحاليل الكحولية المستخدمة للعناية أو علاج البشرة الدهنية وحب الشباب، مشكلة أيضًا.

تلف الجلد

يمكن أن يحدث تلف الجلد بسبب استخدام عوامل علاج حب الشباب مثل بيروكسيد الهيدروجين وحمض الريتينويك، البنزويل بيروكسايد؛ تعمل هذه المواد على تغيير عملية التقرن في الجلد وبالتالي تقلل من قدرة خلايا الطبقة القرنية على الاتصال ببعضها البعض، تحدث عملية مماثلة بسبب ضوء الشمس المستمر ، وفي النهاية تواجه أنسجة الجلد المتأثرة بهذه العمليات صعوبة في الاحتفاظ برطوبتها وتفقد وظيفتها، في هذا الوقت تحتاج هذه الجلود إلى مساعدة وحماية إضافية على مستوى الطبقة القرنية ؛ إنه المستوى الأول من التواصل مع العالم الخارجي.

الاهتمام غير الكافي

يعتبر الاهتمام غير الكافي من أهم أسباب جفاف الجلد ويشمل مجموعة واسعة من الإجراءات التي ينبغي اتخاذها ولكن لا ينبغي اتخاذه تدابير مثل شرب كميات كافية من الماء والسوائل الاستخدام المنتظم والمنتظم للكريم كحماية للبشرة وإجراءات يبدو أنها تضر بالوظيفة الطبيعية للبشرة، التدخين، على سبيل المثال يؤثر بشكل مباشر على التجاعيد من خلال إحداث تأثير سلبي على تدفق الدم الشعري وتقليل تدفق الدم في شبكة النقل هذه، وبشكل طبيعي عن طريق تقليل كمية الرطوبة والعوامل الغذائية الخلوية في هذا الصدد.

 استخدام العقاقير والمرض

أسباب جفاف الجلد
أسباب جفاف الجلد

قد تعتبر بعض الأمراض من ضمن أسباب جفاف الجلد، ويمكن أن تسبب مدرات البول والعديد من منتجات مضادات البرد والإنفلونزا التي تسبب جفاف الغشاء المخاطي أيضًا جفاف الجلد غير المرغوب فيه، كما أن تناول الكورتيكوستيرويدات أو الكورتيزون يسبب الجفاف وقد يسبب آثارًا دائمة في وقت تأثيرهما على طبقات الجلد

تطبيق الترطيب غير المناسب

تطبيق ترطيب غير مناسب أو تناسق الحليب بمجرد أن يتلاشى الجلد ولا يحتوي على أي آثار طويلة المدى على الجلد يمكن أن تكون مشكلة أيضًا، في هذا النوع من المرطبات، يتبخر ماء المستحضر بسرعة ولا يترك سوى الشعور بالرطوبة على الجلد، ولا تتلقى الطبقة القرنية الرطوبة اللازمة أبدًا، قد يؤدي استخدام هذا النوع من المنتجات إلى الجفاف وفقدان الرطوبة.

استخدام المقشر

يمكن أن يؤدي الاستخدام المنتظم للمواد الكاشطة والمقشرات إلى تدمير الاتصال بين الخلايا في أنواع معينة من الجلد، ونتيجة لذلك تقل قدرة الرطوبة على العودة إلى الجلد ويتأثر أيضًا نظام الشعيرات الدموية.

الأدوية القابضة

أي منشط أو منديل يحتوي على الكحول يمكن أن يزيل الدهون من الجلد ويعمل كمطهر قوي، تجنب استخدام التونر على البشرة الجافة قدر الإمكان ومن الأفضل استخدام هذه المواد على البشرة الدهنية والدهنية للغاية؛ بالإضافة إلى ذلك من الأفضل أن يكون لديك بشرة جافة عند تناول هذه المنتجات.

أقرأ المزيد:العلاجات المنزلية لإزالة الغرز بـ4 طرق ونصائح لمنع العدوى

في نهاية المقال نكون قد قدمنا لكم أهم علامات وأسباب جفاف الجلد وبعض طرق العلاج المناسبة لجميع الحالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: