اخبار الفن

تعرف على اغرب الصور التي التقطتها عدسات الكاميرا بالصدفه

اعرف اصل الصورة

كل منا له جانب غير مرئي في حياته لا يرد أن يخبر به أحدا وهذا جزء من خصوصية الإنسان وليس لأحد أن يتدخل فيه وهنا تكمن المشكله.مسلسل الكبير اوي الجزء السادس

أصل الصورة تعرف على أصول تلك الصور النادرة

استطاعت الكاميرات التقاط تلك الصور دون معرفة أصحابها بذلك ولكن تلك الصور انتشرت ولم تشكل أي خلاف مع أصحاب الصور والآن سنعرض تلك الصور عليكم.

سعاد حسني بدون مكياج

سعاد حسني أثناء زيارتها العراق
سعاد حسني أثناء زيارتها العراق

تم التقاط تلك الصورة في العراق عام ١٩٨٤ اثناء زيارة مجموعة من الفنانين العراق كما هو واضح في الصورة حيث تظهر الفنانة سعاد حسني وهي تظهر العرفان لجمهور العراق وقد كان في استقبالها عدد من رجال السياسة والفن وقد تسببت تلك الصورة في جدل كبير من الجمهور عندما تم عرضها والبعض رأي أنها ليست سعاد حيث أن ملامحها متغيره في حين أن سعادأشباح قتلى الفن بين الحقيقة والخيال خرجت بعدها للجمهور وأكدت أنها هي السيدة التي في الصورة وأنها لا تحب أن تضع المكياج في رحلاتها وتفضل أن تكون على طبيعتها

الفنانين وأعواد القصب

الفنانين برفقه أعواد القصب
الفنانين في القطار برفقة اعواد القصب

انتشرت تلك الصورة في إحدى المجلات حيث كانت هناك رحلة تجمع كلاً من فاتن حمامة وماجدة وشادية ومريم فخر الدين ومحمد فوزي ونجاح سلام أما عن تلك الفتاة بين فاتن وماجدة فقيل وقتها أنها فتاة أجنبية كانت على متن القطار فرأت ذلك التجمع الفني فأجبت أن تشاركهم اعواد القصب أما عن الجدل الذي أثير حول تلك الصورة لم تكن من الجمهور هذه المرة بل بالعكس احب الجمهور تلك الصورة كثيراً وأعجب بها نظراً لما فيها من ألفه وحب بين الفنانين ولكن جاء إحدى النقاد الفنيين وقتها وصرح بأنها صوره ليست لائقه لأنهم وفي ذلك الوقت يمثلون الفن المصري فكيف يخرجون بتلك الصوره أمام العالم وقد نشرت هذه الصورة أيضاً في مجلة التايمز الأمريكية ولكنها نشرت علي أساس الإعجاب وليس النقد أما عن الناقد فقد اصر أنها نشرت للسخرية لا اكثر وبعدها خرج الفنان محمد فوزي ليؤكد أن تلك الصورة أخذت عن طريق الصدفة ولكنها في كل الأحوال أفضل صوره تم التقاطها على الإطلاق بالنسبة له ولكل زملائه وللجمهور أيضاً وبذلك كان قد أنهى الجدل بذلك الكلام.

شادية ورقصه على المسرح

شادية على مسرح ريا وسكينه
شاديه علي مسرح ريا وسكينه

كانت تلك الصورة إحدى كواليس مسرحية ريا وسكينة حيث دار موقف طريف بين فريق العمل وفيه تم اتهام شاديه أنها لا تجيد الرقص ولكن شاديه أكدت أنها تجيد الرقص ولكن الخجل يعتريها أمام الجمهور بشكل كبير حتى أنها تتلعثم في بعض الجمل فطلب منها الفريق تحدي بأنها إذا رقصت في البروفة لم يتركوها في مشهد واحد في المسرحية بمفردها ووافقت الفنانة شادية بشدة حيث كان هناك الكثير من المشاهد التي تكون فيها شاديه بمفردها على المسرح ومن المعروف أنها خجوله جداً أمام الجمهور فاستغلت هذه الفرصة وقبلت بالتحدي وبالفعل نفذ المخرج وفريق العمل عهدهم ولم يتركوا شاديه وحيده علي المسرح أمام الجمهور إلا في مشهد واحد فقط وهو أثناء ظهور حصبله الذي يقوم بدوره الفنان عبد المنعم مدبولي وكان الأمر يتطلب اتفاق سري بين ريا و حصبله فاضطرت سكينة وهي الفنانة سهير البابلي إلي الدخول إلي إحدي غرف المسرح وظلت شاديه بمفردها إلي أن جاء مدبولي أما بالنسبة للصوره فلم تغضب منها وقالت إن تلك الصورة لها ذكريات جميلة لا تريد نسيانها

أمينة رزق وكرة في العارضة
أمينه رزق تلعب كره القدم
أمينه رزق تلعب كرة القدم

اشتهرت أمينة رزق بحبها الشديد للصورة وأنها كانت دائماً تتابع المباريات الرياضية ولا تفوت أي مباراة وصرحت في إحدى حواراتها الصحفية أنها تحسد لاعبي الكره لأنهم دائماً في نشاط وحيوية وبعدها صرحت بأن كل ما قالته سابقاً كان على سبيل المزاح وأنها تحب لاعبي الكره جدا ودائماً ما تدعو لهم بالصحة والفوز وقالت أنها عندما كانت طفلة صغيرة كانت دائماً ما تلعب الكرة في النوادي المجاورة لبيتها ولكن أبيها ذات مرة أمرها بعدم الخروج لأنها بلغت من العمر الخامسة عشر عاماً ولكنها لم تستمع إلى كلام والدها وكانت تخرج من ورائه إلا أن علم بذلك ولقنها درس لم تنساه في حياتها وحرمت أن تلعب الكرة ثانياً إلى أن حالفها الحظ وأصبحت فنانة معروفة واشتركت بنادي الفنانين وأصبحت عضوة فيه وأصبحت تلعب الكرة في كل مرة تذهب إليه وقالت الفنانة أمينة رزق عن الصورة الملتقطة لها وهي تلعب الكرة أن تلك الصورة اضحكتها كثيرا ولاقت اعجابها أيضاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: