اخبار الفن

صور التقطها عدسات الكاميرا خلف ستار الأضواء

فناني الزمن الجميل بشكل آخر

عالم الفن مليء بالغموض والظواهر منها الطريف ومنها المحزن الباكي والآن سنتطرق معكم إلي صور خلف ستار الأضواء التقطتها عدسات الكاميرا لفناني الزمن الجميل

صور نادره من خلف ستار الأضواء

مازال عالم الفن القديم مليء بالغموض الذي لم يتم تفسيره إلي الآن وها نحن ذا نصحبكم في رحلة عبر الزمن نلقي فيها نظرة خاطفة علي فنانين الزمن الجميل وهم خلف ستار الأضواء

وكانت الصورة الأولي من نصيب سيده الشاشه العربيه فاتن حمامة وهي تجلس علي أركيه وعلي إحدي جانبيها ابنتها مني وعلي الجانب الآخر زوجة ابنها الأجنبية وأوضحت الصورة مدي الألفه بينهما

فاتن حمامة في صورة عائلية
فاتن حمامة في صورة عائلية

فاتن حمامة وزوجها آنذاك عز الدين ذو الفقار

فاتن حمامة وزوجها آنذاك عز الدين ذو الفقارتأتي معنا الصورة الثانيه وهي للفنانه فاتن حمامة أيضاً في بيت الزوجية مع زوجها المخرج عز الدين ذو الفقار والتقطتها عدسات الكاميرا وهي تمسك بصنيه من “المسقعه ” أعدتها خصيصاً بيديها لزوجها علي حسب قولها في أحد الحوارات الصحفيه في منتصف الخمسينات عندما تم سؤالها عن تلك اللقطة صرحت بأنها كانت تحب أن تطبخ بيديها فكان لديها هواية الطبخ وخصوصاً المسقعه فكان لديها نفس خاص في طبخ المسقعة

شريهان في جنازة شقيقها عمر خورشيد
شريهان في جنازة شقيقها عمر خورشيد

التقطت عدسات الكاميرا تلك الصورة الحزينة ل نجمة المسرح الفنانة شريهان وهي تودع جسد شقيقها الموسيقار الشهير عمر خورشيد وهو في ريعان شبابه ويذكر أنها تفاجئت بخبر وفاته وهي على خشبة المسرح تؤدي دور البنت المدلل والمفضلة لدى أبيها في مسرحية سك على بناتك للأستاذ فؤاد المهندس وعند الإنتهاء من تصوير المسرحية في فصولها الأخيرة علي حسب قولها جاء القدر يعطيها طعنه تظل بها طوال العمر متألمة بها حيث جاءها خبر وفاة شقيقها إثر حادث أليم ويذكر أن الفنانه شريهان كانت الأخت الغير شقيقة للموسيقار عمر خورشيد وكانت أقرب إليه من شقيقاته الأخريات كما كانت تعتبره والدها وليس أخيها علي حد قولها ولذلك كانت صدمتها الكبرى عندما توفى أخوها وتركها وحيده فأحست حينها بأنها فقدت امانها وسعادتها

اسماعيل ياسين و زوجته فوزيه
اسماعيل ياسين و زوجته فوزيه

أحب الفنان الكوميدي الراحل إسماعيل ياسين زوجته إلى حد العبادة وكان يدين إليها بالكثير وكان يقول دائماً في الإذاعة أن زوجته صاحبة الفضل عليه بعد الله سبحانه وتعالى حيث كانت دائماً ما تقف بجانبه وقت الأزمات وكانت تهون عليه ضغط العمل ولا تمل ولا تشتكي من كونه يأتي في ساعات متأخرة من العمل لا يجلس معها ولا يحدثها وكانت تعلم جيداً بأن تلك هي قواعد العمل وقال عدد من الفنانين أن السيدة فوزية زوجة الراحل إسماعيل ياسين كانت تبعث له بالغذاء إلى مكان العمل وعند وفاته أصابتها نوبة اكتئاب شديدة إلى أن وافتها المنية ولحقت به

شاديه والفنان محمد فوزي في سهره فنيه
شاديه ومحمد فوزي في سهره فنيه

تم التقاط تلك الصورة أثناء سهره فنيه في بيت الفنان والمطرب الراحل محمد فوزي حيث كان من المعروف عن محمد فوزي أنه دائماً ما يقيم السهرات الفنية في بيته وكانت تلك السهرة تقام كل خميس في تمام السابعة مساء وكان يملؤها الغناء والضحك والمناقشات الفنية والأدبية وفي إحدي السهرات دار حوار طريف بين الفنانة والمطربة شادية وبين الفنان محمد فوزي ضحك شاديه ضحكة عفوية ساحرة وهي تضع يديها على عنقها وأمام الفنان محمد فوزي يستكمل حديثه المضحك مستخدماً إشارات يديه لتوضيح ما يود قوله

صالح سليم وأولاده
صالح سليم واولاد

لا تخلو حياة الفنانين من اللحظات العائلية الدافئة مثلهم مثل أي شخص يريد أن يجلس مع عائلته ليشعر بالأمان والدفء وفي تلك الصورة يظهر اسطوره الكوره صالح سليم وهو يربط الكرفته لإبنه والأبن الأخر ينظر لما يفعله أبيه حتى يتعلم منه وهنا نلاحظ في نظرة صالح سليم كمية الحنان والحب المنبعثة منها فالبرغم من كونه انسان صارم في حياته المهنية و حياته الخاصة إلى أنه كان يمتلك قدر كبير من الحنان والعطف لا يبخل به علي طفليه وعلى عائلته

الفنان فريد شوقي
الفنان فريد شوقي

اشتهر وحش الشاشة العربية فريد شوقي بحبه الشديد للكوره كما لو أنه كان يريد أن يصبح أحد نجوم الكوره بدلاً من كونه أحد نجوم الفن وفي الحقيقة ليست تلك المرة الأولى التي تلتقط فيها عدسة الكاميرا الفنان فريد شوقي وهو يلعب الكره حيث أن له الكثير من اللقطات وهو يلعب الكرة في النادي ولكن تلك اللقطة جاءت فريدة من نوعها حيث أظهرت احترافيته في لعب الكرة حيث أنه يظهر وهو يرفع الكرة في الهواء برأسه ويراقب حركاتها

عبد الحليم حافظ و صباح
عبد الحليم حافظ وصباح

تأتي تلك الصورة الجميلة التي كانت بين الشحرورة صباح والفنان الراحل عبد الحليم حافظ في كواليس تصوير الفيلم السينمائي شارع الحب الذي جمع بين الدويتو الرائع عبد الحليم حافظ والشحرورة صباح وضوح اللقطة مدى توطد العلاقة بين صباح وعبد الحليم حافظ فقد جمعت بينهما صداقة قوية وقد لقى الفيلم نجاح باهر بعد عرضه وتطرق النجمان إلي الإشتراك في فيلم آخر ولكن لم يشأ القدر يجمعهم مرة أخرى في عمل فني ليكن هذا العمل الفني الوحيد الذي جمع بين عبد الحليم والشحرورة صباح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: