العناية بالطفلالأسرة

تربية الطفل المندفع

تربية الطفل المندفع تعتبر من أصعب المواقف التي تقع فيها الأمهات تجاه أولادهن وتسعى الأم لتربية طفلها كما ينبغي عليها؛ حتى يصبح شخص ناضج ذو سلوك صحيح.

لهذا سوف نقدم من خلال مقالنا أساليب تربية الطفل المتسرع وبعض الطرق لعلاج اندفاعية الطفل وتعديل سلوكه؛ حتى لا يكون لهذا الطباع أثر سلبي على المدى البعيد.

تربية الطفل المندفع

تربية الطفل المندفع
تربية الطفل المندفع

الاندفاعية من أسوأ السلوكيات التي تصدر من الطفل ومن أفضل أساليب تربية الطفل المندفع كما يلي:

  •  هذا السلوك له تأثير سلبي على انتباه الطفل.
  •  يجب تمتع الطفل بجو هادئ كي يتم تربيته بشكل سليم.
  •  إبعاد الطفل عن صخب الحياة كي يهدأ.
  •   يجب الالتزام لغة حوار هادئة مع الطفل.
  •   التحدث مع الطفل قبل إصدار أوامر بشأنه.
  •  مساعدة الطفل في تجنب الأخطاء واتخاذ القرار الصائب.
  •  السيطرة على الطفل أثناء التحدث معه.

اقرأ أيضًا: مراحل تربية الطفل الرضيع ونصائحه لتربيته

طرق علاج الطفل المندفع

تعديل سلوك الطفل المندفع يتطلب بعض الطرق الفعالة، ومن هذه الطرق الآتي:

  •  يجب معرفة الطفل أنه يجب عليه تعديل سلوكه؛ لأنه غير مستحب.
  •  أن يستفيد الطفل من تجاربه السابقة.
  • يجب أن يفكر الطفل قبل اتخاذ قراراته.
  •  إخضاع الطفل لبعض التمارين؛ لإرخاء أعصابه وزيادة قدرته على التفكير.
  • من الممكن أن يذهب الطفل بصحبة والديه إلي الطبيب النفسي؛ لكي يستطيع السيطرة على وضع الطفل.

أسباب الاندفاعية للطفل

تربية الطفل المندفع
تربية الطفل المندفع

عند تربية الطفل المندفع يجب الأخذ بالأسباب التي تؤدي إلى حدوث الاندفاعية، ومن هذه الأسباب:

  • الخوف الزائد لدى الطفل قد تجعله يتصف بالاندفاع.
  • عند رغبة الطفل في إرضاء الآخرين يكون السلوك الاندفاعي هو وسيلته كي يحصل على ذلك.
  • الصخب الذي يملأ حياة الطفل يجعله يشعر بالتوتر الدائم.
  • المشاكل التي تقابل الطفل في يومه تجعله مندفع طوال الوقت في جميع أمور حياته.
  • اللوم المتكرر من الآباء على جميع تصرفات الطفل تجعله يفقد الثقة في نفسه باستمرار.

طباع الطفل المندفع

هناك عدة طباع يتسم بها الطفل المندفع يجب مراعاتها عند تربيته، ومن هذه الطباع:

  •   يتحدث الطفل بتلقائية مع الآخرين دون التفكير في كلامه أو ما سيقوله وعواقبه إذا كان خطأ.
  •  يقاطع ممن يكبرونه سنًا عند تحدثهم سويًا وإعطاء رأيه في الحديث.
  •  يعطي أراء غير خاصة بالموضوع الذين يتحدثون فيه جميع الموجودين.
  •  يريد أن يلفت انتباه الجميع إليه بتصرفاته المتكررة.
  •  يكون شخص غير أمين وغير صادق مع الآخرين.
  •  يكون شخص بطيء عند إنجاز المهام لم يكن لديه القدرة على إتمامها بشكل جيد.

 هناك فرق بين الشخص الثرثار والشخص المندفع، فإن الثرثار هو الطفل الذي يتحدث كثيرًا دون جدوى ولكن المندفع هو التلقائي دون تفكير.

الإجراءات اللازمة لتعديل السلوك

تربية الطفل المندفع
تربية الطفل المندفع

تربية الطفل المندفع لها بعض الإجراءات اللازمة التي يجب على الآباء فعله تجاه الطفل حتى يتم تعديل سلوكه المتسرع، وهي:

  •  يجب على الآباء تقبل طباع الطفل المندفع؛ حتى يتم تعديله بشكل صحيح يناسب الطفل ويعطي معه نتائج إيجابية.
  •  الانتباه للأسباب الذي جعلت الطفل مندفع بهذا السلوك وهو أنه يبحث عن الاهتمام باستمرار؛ لأنه ليس محل اهتمام من آبائه.
  •  إذا قام الطفل بمقاطعة الحديث يجب تنبيهه بطريقة هادئة أن هذا السلوك خطأ ويجب ألا يكرره مرة أخري.
  • عدم العناد عند إلقاء رد الفعل علي الطفل؛ حتى لا يتجه إلى تكرار الموقف مرة أخري.
  •  عند ملاحظة أن الطفل يتعامل بأسلوب غير صحيح يجب تنبيهه بالعين فقط أن يتوقف عما فعله.
  •  ولا يجب التلفظ بالحديث مع الطفل أمام الآخرين وخاصةً أصدقائه.
  •  النقاش مع الطفل بهدوء يجعله مدرك عواقب سلوكه وما يفعله حتى يقوم بتعديله من تلقاء نفسه.

اقرأ أيضًا: طرق تعويد الطفل على النوم في غرفته

أخطاء تربية الطفل المندفع

هناك بعض الأخطاء التي يقع بها الكثيرين عند تربية الطفل المندفع، ومن هذه الأخطاء:

  • معاملة الطفل بأسلوب عصبي غير لائق عند تعديل سلوكه ويأتي معه بنتائج سلبية.
  • تجاهل سلوك الطفل عند مقاطعة الآخرين أثناء الحديث وعدم تنبيه الطفل أن ما فعله غير صحيح.
  •  تأنيب الطفل أمام الآخرين وتوبيخه عما فعله.
  • عدم تقدير مجهود الطفل عندما يبادر في تعديل سلوكه وعدم إعطاءه الاهتمام الكافي الذي يستحقه.
  • إبعاد الطفل عن أماكن التجمعات خوفًا من سلوكياته السلبية وأثرها أمام الآخرين.

لقد قمنا بشرح بعض طرق تربية الطفل المندفع والإجراءات اللازمة التي يجب اتباعها عند تربيته، حتى نقوم بمساعدة الآباء في تربية الأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: