العناية والجمالالعناية بالشعر

3 طرق بسيطة لتشخيص تساقط الشعر الناتج عن التوتر

هناك العديد من العوامل التي تسبب تساقط الشعر والتي قد تختلف من شخص لآخر، كما تعتبر هذه المشاكل والأسباب من أكثر المشاكل للشعر المتساقط.

وفي هذا المقال سوف نقوم بتوضيح كل ما يخص تساقط الشعر وأسبابه وطرق الوقاية.

أسباب تساقط الشعر

تساقط الشعر
تساقط الشعر

يمكن أن يكون للشعر المتساقط أسباب عديدة؛ وتشمل هذه عمر الإنسان والهرمونات وعلم الوراثة وحتى الصحة العقلية.
ونريد اليوم التركيز على الصحة العقلية وتأثير المشاكل النفسية المختلفة على تساقط الشعر.

ومن العوامل الفعالة التي يمكن أن تؤدي إلى الشعر المتساقط المنتشر والموحد من جميع أجزاء الرأس، هو الإجهاد.
كما يمكن أن يكون مصدر هذه الضغوطات نفسية ويؤدي إلى قلق حاد للغاية ومفاجئ لدى الشخص.
وعندما يكون الشخص في بيئة مرهقة ويعاني من الإجهاد، تحدث تغيرات كيميائية حيوية وجسدية في الجسم والتي قد تؤدي بعد فترة إلى الشعر المتساقط.

عادةً ما تكون 70 إلى 100 بصلة شعر يوميًا طبيعية، ولكن إذا كانت كمية الشعر المتساقط أكبر من هذه الكمية، فيجب عليك اتباع هذه المشكلة لأنها تحتاج إلى الفحص.

وينقسم تساقط الشعر عادة إلى حاد ومزمن، اعتمادًا على المدة التي انقضت منذ بدء التساقط.

اقرأ أيضًا: فوائد الصبار للبشرة والشعر

هل يمكن أن تؤثر الصحة العقلية على الشعر المتساقط؟

هناك دائمًا عدد قليل من العوامل الرئيسية المتضمنة للشعر المتساقط، والتي تؤثر على صحة الشعر.

مثلما تؤثر بعض فوائد نمط الحياة مثل النظام الغذائي والتدخين وممارسة الرياضة للشعر المتساقط، كما يمكن أن تكون الصحة العقلية بنفس الفعالية.

أعراض الشعر المتساقط بسبب الإجهاد

تساقط الشعر
تساقط الشعر

يعتبر الإجهاد من أكثر العوامل التي تؤثر على بصليات الشعر، وقد يؤدي أيضًا الكثير من العوامل على صحة الشعر، مثل الخوف والقلق والأمراض الجسدية

ولكن إذا كان هناك شخص ما يعاني أيضًا الكثير من التوتر والاضطراب العاطفي، فهذا قد يؤدي إلى الشعر المتساقط، ومن أحد الأعراض الأخرى للشعر المتساقط، والذي يمكن أن يكون أيًا من الحالات الثلاثة التالية وهي:

شد الشعر

قد يكون من المثير للاهتمام معرفة أن عادة شد الشعر التي يقوم بها بعض النساء قد تؤدي إلى مضاعفات وتساقط الشعر.

كما ان هذه المضاعفات تؤثر للأسف على ملايين الأشخاص حول العالم اليوم، ولأن إحدى سمات الحياة الحضرية الحديثة هي زيادة التوتر والاضطرابات العصبية.

فقد يعاني الأشخاص الذين يعانون من هذه المضاعفات بشكل أساسي من الغضب الداخلي، والانزعاج الشديد، والاكتئاب، والقلق المفرط، وما إلى ذلك، والتي يجب معالجتها.

 الشعر المتساقط بسبب الصدمة والتوتر

هذا هو أحد الأسباب التي تجعل الكثير من الناس يعانون من تساقط الشعر.
أي الانزعاج الشديد والصدمة التي تحدث عادة لأسباب عاطفية أو مخاوف مفاجئة.

كثير من الأشخاص الذين فقدوا أحد أفراد أسرتهم، والطلاب الذين لم يبق أمامهم سوى بضعة أشهر أو بضعة أسابيع حتى امتحان القبول ويعانون من القلق الشديد، والأشخاص الذين يعانون من أمراض خطيرة ويخافون من الجراحة أو العلاج المستمر.

أي يمكن أن يؤدي إلى الشعر المتساقط وترققه في وقت قصير (على سبيل المثال، في غضون شهرين أو ثلاثة أشهر).

بالطبع، إذا تم تخفيف هذه الهجمات العصبية والتوتر، فقد ينمو العديد من بصليات الشعر المتساقطة في غضون ستة إلى تسعة أشهر وسيستعيد الشخص شعره.

أقرا أيضًا: فوائد ماء الحلبة للشعر

الشعر المتساقط بسبب الإجهاد

تساقط الشعر
تساقط الشعر

قد تتفاجأ، ولكن أحد أسباب الشعر المتساقط هو الإجهاد الشديد.

فبعض الأشخاص، يمكن أن تتسبب الانهيارات العصبية الشديدة والقلق والصدمة في أن تهاجم خلايا الدم البيضاء في جسم الإنسان عن طريق الخطأ وبصيلات الشعر وأجزاء من الشعر أو اللحية لتتساقط بشكل مستمر.

ففي بعض الحالات، قد تصل المشكلة إلى حد فقدان معظم شعر الجسم.

في مثل هذه الحالات، بعد أن يتعافى الشخص تحت إشراف طبيب نفسي أو مستشار، يجب أن يتوجه الشخص إلى أخصائي وعيادة زراعة الشعر للعلاج.

بالطبع هناك مشكلة أخرى وهي أن بعض الأشخاص الذين يعانون من ضغوط ومشاكل عاطفية أو نفسية شديدة قد يتعرضون للتبييض بدلاً من تساقط الشعر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: